NMC | التمثيل الغذائى الميتابوليزم
NMC | التمثيل الغذائى الميتابوليزم
15690
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-15690,single-format-standard,ajax_updown_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_area_uncovered_from_content,qode-theme-ver-11.0,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1.1,vc_responsive

التمثيل الغذائى الميتابوليزم

هى عملية حيوية فى الجسم لتحويل الطعام الى حرارة أو طـاقة. فالشخص البدين قد يكون لدية خلل فى تحويل الطعام الى حرارة وبالتالى يخزن الطعام فى صورة دهون داخل الخلاية الدهنية ولذلك نطلق مصطلح خلل او بطء فى الميتابوليزم. وقد يكون الميتابولزم طبيعى وقدرة الشخص على تحويل الطعام الى حرارة فى الحيز المقبول ولكنه يعانى من زيادة فى الوزن والسبب هنا يكون نتيجة تناول كميات أو سعرات تفوق الميتابوليزم (الطبيعى) أو قد يكون ذلك نتيجة لوجود ما يحول مسار الطعام أثناء الميتابوليزم فيجعل الجسم غير قادر على حرقه بسبب نقص بعض الإنزيمات اللازمة أو بعض المساعدات الغذائية لإتمام تلك العملية الحيوية. فليس كل من يعانى من زيادة وزن لديه بطء فى الميتابوليزم فالتعرف على التمثيل الغذائى يعتبر ركن ضرورى لتحديد طريقة العلاج.
طرق التعرف على التمثيل الغذائى: هناك طريقتين للتعرف على التمثيل الغذائى، طريقة قياس الحرارة المنبثقة من الشخص عن طريق وضعه فى غرفة محكمة وقياس التغير فى درجة حرارة الغرفة (الطريقة المباشرة ولكنها غير عملية). والطريقة الأخرى تقاس نسبة إستهلاك الأكسجين فى زمن محدد (الطريقة الغير مباشرة). وهذة الطريقة مبنية على حقيقة علمية وهى كمية الأكسوجين اللازمة لتحويل الطعام الى طاقة أو حرارة ثابتة (4.813 كالورى لكل ميللتر اكسوجين). وبالتالى معدل إستهلاك الأكسوجين يتناسب طردياً مع التمثيل الغذائى ويبين كمية السعرات الحرارية اللازمة للشخص سواء رغب فى الحفاظ على وزنه او التخلص من جزء منه. فإن قام الشخص بتقليل السعرات الحرارية من تلقاء نفسه فستكون النتيجة غير سارة سواء الدخول فى الثبات فى الوزن بعد حوالى 4-6 اسابيع أو الرجوع الى الوزن السابق (عند البدء فى الريجيم) بمجرد تناول ما كان يتناوله فى السابق!!! والسبب أنة قلل السعرات الحرارية عن الحد المسموح به ونتيجة لذلك يقوم الجسم بالتكيف مع الوضع الجديد بخفض كمية الاستهلاك عن طريق تقليل درجة الحرارة والإقلال من إفراز عديد من هرمونات الطاقة والميتابوليزم.

No Comments

Sorry, the comment form is closed at this time.