NMC | علاقة وثيقة بين البدانة والانيميا … والوقاية هى الحل
NMC | علاقة وثيقة بين البدانة والانيميا … والوقاية هى الحل
15671
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-15671,single-format-standard,ajax_updown_fade,page_not_loaded,,qode-title-hidden,side_area_uncovered_from_content,qode-theme-ver-11.0,qode-theme-bridge,wpb-js-composer js-comp-ver-5.1.1,vc_responsive

علاقة وثيقة بين البدانة والانيميا … والوقاية هى الحل

علاقة وثيقة بين البدانة والانيميا … والوقاية هى الحل

 تعقيبا علي التساؤل الذي طرحته الصفحة الأسبوع الماضي تحت عنوان‏’‏معهد التغذية ووصفة بديلة لعلاج الأنيميا‏’‏ جاءنا الرد التالي من الدكتور طارق كمال رضا رئيس وحدة السمنة بالمعهد القومي للتغذية والدكتور مجدي نزيه عزمي رئيس وحدة التثقيف الغذائي‏.‏
أوضح كثير من الدراسات علي مستوي العالم أن البدانة تنتشر وتتفاقم متحدية حتي المستويات الاقتصادية المنخفضة‏,‏ وأنها غير مرتبطة بالدخل ولا بالبيئة المتقدمة‏,‏ فهي تنتشر بين الأغنياء والفقراء وبين البالغين والأطفال علي حد سواء‏,‏ كما أنها سبب لمختلف الأمراض المزمنة‏,‏ فعلاقتها متشابكة مع السكر ومشاكل الكبد والالتهابات المعوية ومشاكل الشرايين  وارتفاع الضغط والأورام‏.‏
وأوضحت كثير من الدراسات أن البدانة واحدة من أسباب الأنيميا فهي سبب ونتيجة في أن واحد‏,‏ فكلما انخفضت نسبة الحديد في الغذاء أصبح الشخص عرضة للإصابة بأنيميا‏,‏ حيث أن مركب الهيموجلوبين مكون من حديد وجلوبيولين وهو مركب بروتيني‏,‏ فالحديد يدخل بصفة أساسية في تكوين هذا المركب‏,‏ والهيموجلوبين هو المركب المنوط به حمل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم‏,‏ كما أنه يحمل أيضا الغازات والمخلفات من جميع أجزاء الجسم إلي الرئة‏,‏ فهو أداة التوصيل الأولي لتدعيم الجسم بالأكسجين اللازم للاحتراق‏,‏ فكلما انخفضت نسبة الحديد في الغذاء أصبح الشخص بطريقة غير مباشرة بدينا وغير قادر علي مكافحة بدانته‏,‏ فأنيميا الحديد هي البوابة الأخري لهلاك البشرية‏ ولذلك كانت من أولي المشاكل الصحية بالاهتمام والمكافحة والوقاية‏.‏

وأوضحت الدراسات والبحوث التي تناولت هذا الموضوع أهمية السير في‏4‏ اتجاهات في آن واحد للسيطرة علي هذه المشكلة علي أساس اتجاه العلاج وهو عن طريق التركيبات الدوائية‏,‏ وثلاثة اتجاهات للوقاية‏:‏ الأول بتدعيم الأغذية بعنصر الحديد‏,‏ والثاني زيادة الوعي الغذائي لتعديل العادات الغذائية الخاطئة‏,‏ والثالث مكافحة الطفيليات‏..‏فالاتجاهات الأربعة تكون الإستراتيجية العالمية لمكافحة أنيميا الحديد والوقاية منها‏,‏ وعليه كان الاتجاه العالمي منذ أكثر من‏60‏ عاما للعمل علي مكافحة مشكلة أنيميا الحديد والوقاية منها فأخذت جميع التدابير علي الساحة العالميةالتي لم تغيب مصر عنها بتنفيذ الإستراتيجية رباعية الاتجاهات‏,‏ ومنها تدعيم الخبز بالحديد كواحدة من أهم اتجاهات الوقاية لواحدة من أكبر المشاكل التي تهدد التنمية‏,‏ وبالصورة التي تحقق الهدف المرجو منها‏,‏ فبدأت مصر من حيث انتهي الآخرون لتدعيم الوسيلة الأكثر شيوعا لضمان الوقاية الشاملة وبالجرعات الآمنة لجميع الفئات‏,‏ حيث يعتبر هذا المشروع قوميا من الدرجة الأولي‏,‏ فلم تدخر الدولة وسعا لتحقيق هذا الهدف القومي‏,‏ فكلفت الأجهزة والهيئات العلمية والتنفيذية من وزارات الصحة والزراعة والتضامن الاجتماعي والبحث العلمي والتي منها المعهد القومي للتغذية بتقديم المشورة والمتابعة‏,‏ كما لقي هذا المشروع دعم لجنة الصحة بمجلس الشعب لإدراكهم لأهميته وأمانه وحتميته‏

No Comments

Sorry, the comment form is closed at this time.